السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

في مستهل هذا الكلمة الترحيبية، يطيب لي أن أنقل لكم تحياتي و محبتي و تقديري من الولايات المتحدة الأمريكية. بدايةً، كلنا ندرك تماماً أن النجاح لم يعد تحقيقه بالأمر السهل؛ إذا أصبح يتطلب إدراكاً شاملاً لما يجري حولنا على الصعيد الدولي، و أصبحت مهارات التواصل ضرورة ملحة لما تقتضيه بيئة العمل في عصرنا هذا. كما أن إتقان المهارات اللغوية كلغة ثانية و على وجه التحديد اللغة الإنجليزية أمرٌ حيوي في غاية الأهمية في إلهام الطلاب و الطالبات و رجال الأعمال على حد سواء. و لتحقيق الغاية المنشودة من ذلك، يقدم إنترلنك منهجاً مبتكراً و فريداً من نوعه يعتمد في أساسه على المشاريع الأكاديمية التي يقوم بها الطلاب و الطالبات؛ و هو منهجٌ مستوحى من نظريات التعليم الحديثة و التطبيقات العملية الأكاديمية. و من شأن هذا الأسلوب تمكين المتعلمين من المشاركة الفاعلة في المجالات اللغوية و الأكاديمية و الثقافية. إضافة إلى ذلك، فإن برنامج إنترلنك يولي الحاجات الفردية و التقدم الذي يحرزه المتعلم عناية فائقة و يتم متابعتها بشكل دقيق؛ إذ يحظى المتعلمون من خلال البرنامج على الدعم و التحفيز و المساعدة لتحقيق الأهداف المرجوة في عملية التعليم.

و قد انضم آلاف الطلاب و الطالبات و المحترفين أيضاً منذ 1980 و حتى الآن إلى البرامج الأكاديمية التي يقدمها إنترلنك و ذلك تحضيراً لدراساتهم الأكاديمية و تحقيق النجاح فيها و إنجاز أهدافهم المهنية. و من جانبنا نتمنى عليكم أيضاً انتهاز الفرصة هذه للإستفادة من بيئة التعليم في إنترلنك الفريدة من نوعها لما تتميز به من توفير التسهيلات المميزة في الجامعات و التي من خلالها ستحظى بدخول غير محدود لكل ما فيها من خدمات.

و أحب أن ألفت إنتباه الطلاب و الطالبات أن إنترلنك و المرتبط إرتباطاً وثيقاً من الناحية الأكاديمية و الإدارية و المهنية بأفضل الجامعات الأمريكية و أعرقها يوفر إمكانية الدخول غير المحدود لكل الخدمات الأكاديمية المتوفرة لديها. و تتضمن هذه التسهيلات إتاحة الفرص للتعرف على طلبة الجامعات و الهيئة التعليمية و التعامل معهم و دراسة المقررات بدافع الإهتمام و الإستمتاع دون خضوع للاختبارات أو بدافع التحصيل الدراسي و الدرجات، كما سيحظى الطلبة بتجربة فريدة من نوعها في تجربة نموذج الحياة الجامعية الأمريكية و الاستمتاع بها على واقعها. و يمكن للطلاب المتميزون من الناحية الأكاديمية أن يحظوا بقبول مشروط قبل التسجيل في البرنامج. و خلال فترة إقامة الطلبة في الجامعة يتلقى الطلبة الدعم الكامل من الهيئة التعليمية و أعضاء الجامعة لتشمل كافة الجوانب الشخصية و الثقافية و الأكاديمية خلال رحلتهم التعليمية. و من هذا المنطلق، فإننا ندعوكم للإستفادة من هذه الفرص الأكاديمية الغنية بتنوع محتواها الثقافي و التي تقدمها جامعاتنا من خلال برامجنا الفريدة و المتنوعة في عدة مناطق.

أتمنى للجميع التوفيق و النجاح في تحقيق الأهداف المهنية و الأكاديمية ،،،

                                                                                              الرئيس العام

آحاد شهباز